بتـــــاريخ : 11/13/2019 5:46:22 AM
الفــــــــئة
  • التربيــــــــــة
  • التعليقات المشاهدات التقييمات
    0 64 0


    مشكلات تواجه مناهج التعليم في المملكة العربية السعودية

    الناقل : shikah-fahad | العمر :26 | الكاتب الأصلى : شيخة الجربوع

    كلمات مفتاحية  :

    مشكلات مناهج التعليم في المملكة العربية السعودية 

     

    الملخص :

    يعد واقع مناهج التعليم في المملكة العربية السعودية وما يواجه من مشكلات وصعوبات تعيق تقدمه , من القضايا التي تطرح نفسها بإلحاح , خاصة في الوقت الحالي الذي يشهد العديد من التغيرات والتحولات العالمية والمحلية في المجالات المختلفة للتنمية , وفي هذا السياق يحاول هذا المقال تسليط الضوء على بعض المشكلات الهامة التي تعيق من مخرجات مناهجنا في المملكة العربية السعودية .

     

    المقدمة :

    يحتل العليم مكانة هامة وبارزة في كل المجتمعات عبر العصور , فهي عبارة عن منظمة متكاملة ومتنوعة تجعل الفرد المتتبع لتطورها يلاحظ ارتباطها الشديد بما يطرأ داخل المجتمع من تغيرات وتحولات , ويعد التعليم الأداة و الوسيلة التي يمكن للفرد من توسيع مداركه الفكرية والعلمية و الابداعية التي هي ضرورية للمساهمة في تكوين الحضارة البشرية , وهذا ما أدى إلى تزويد الاهتمام بالتعليم كوسيلة هامة وأداة فعالة للتحول الاجتماعي و أساس ضروري لكل عملية تنموية , فاهتمت معظم دول العالم بمنظماتها التعليمية بكل مراحلها وأطوارها وعملت على إصلاحها حسب ما تقتضي ظروفها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية . 

    لكن إن أي مرحل تعليمية لا يمكن أن تخلو من بعض العقبات التي تقف في طريقها, فتتعدد مشكلات التعليم في المملكة وبذلك تتعدد عناصره ومسبباته في التعليم العام , ولا شك أيضاً أن هناك مشكلات يعاني منها التعليم العالي في أيضاً منها : مشكلة الكتاب الجامعي المغترب في محتواه وقضاياه التي ليست في قضايا المجتمع السعودي , ويعرض مشكلات لا نظير لها في هذا المجتمع (سنبل وآخرون , 19991م). وأيضاً في التعليم الفني يواجه مشكلات في مناهجنا الجامدة وعدم ارتباطها بالمهن المختلفة في المجتمع وغيرها من المشكلات , وهناك مشكلات تواجه جهود المملكة في ميدان التعليم الخاص .

    ومن هنا ارتأينا أن يكون هذا المقال للإجابة عن التساؤلات الآتية :

    -      ماهي المشكلات التي تواجه مناهج التعليم العام في المملكة ؟

    -      ماهي المشكلات التي تواجه مناهج التعليم العالي في المملكة ؟

    -      ماهي المشكلات التي تواجه مناهج التعليم الفني في المملكة ؟

    -      ماهي المشكلات التي تواجه مناهج التعليم الخاص في المملكة ؟

     

    أولاً-  مفهوم مشكلات مناهج التعليم : هي كل الصعوبات والعقبات التي تواجه مناهج التعليم في المملكة العربية السعودية , وتؤثر على مخرجاتها التعليمية تأثراً ملحوظاً, سواء كانت الصعوبات مادية أو بشرية .

    ثانياً- إن من مشكلات مناهج التعليم في المملكة والتي تؤثر على مخرجاتها التعليمية والتي تعاني منها كل مراحل التعليم بشكلها العام هي : مركزية الأنظمة التعليمية , حيث أكد الحامد وآخرون ( 2002م) أن النظام التعليمي في المملكة العربية السعودية يعاني من مركزية الإدارة التعليمية , فكل العمليات المتصلة باتخاذ القرارات تتمركز في يد السلطة المركزية (ص337). لذلك جاءت الأنظمة العامة مركزية في اتجاهاتها و نصوصها ومناهجها  أي ليس للمعلمين ولا للآباء او الطلاب سلطات تخطيطيه في إضافة أو تعديل على المناهج  ومسؤولياتها تنحصر على تنفيذ القرارات من السلطات الادارية العلياء ( سنبل وآخرون , 1993م , ص 88).

     وأيضاً من أبرز مشكلات مناهج التعليم والتي تؤثر على مناهجها  في كل مراحل العملية التعليمية هي : قلة تأهيل المعلمين , أي تقليدية دور المعلم , وإصراره على استخدام الأساليب التقليدية في التدريس , والتي تركز على أسلوب الحفظ والتلقين أكثر من استخدام الأساليب الحديثة الأخرى في التدريس ( الحربي والنهدي , 2012م, ص170) .

    ومن أبرز المشكلات التي تؤثر سلباً على مخرجات مناهج التعليم في المملكة هي : ضعف المباني المدرسية المستأجرة , فقد كان المبنى المدرسي قديماً مكان يجمع المعلم والمتعلم وذلك يكفي أي مكان لتحقيق الحفظ والتلقين , لكن بعد أن تغيرت أهداف العملية التربوية وأصبح المتعلم محور العملية التعليمية لذا من الواجب أن يكون المبنى مصمماً لتحقيق تلك الأهداف , ولكن نظراً لشدة الاقبال على التعليم والزيادة في المواليد , ولضرورة استقبال الطلاب في كل مطلع عام , تقوم الجهات المعنية باستئجار مباني معدة لسكن الأسر والأفراد وبالتالي لا يتوفر بها متطلبات العملية التعليمية ويغلب عليها الطابع التجاري , فلا يوجد بها مساحات للنشاط أو معامل , وحجراتها ضيقة , وأماكن الصعود والنزول غير كافية (الغامدي , 2010م) و( اليحيى 2004م) .

    ثالثاً- من أبرز المشكلات التي تواجه مناهج التعليم العام هي :ضعف الطلاب في مادة القراءة بشكلٍ عام , والذي أشار إليه الغامدي ( 2010م) أن من الأسباب المؤدية إلى هذا الضعف ما يعود إلى العوامل الجسدية كالصحة العامة وفيها ما يعود إلى عدم استعداد التلميذ كتدني ذكائه , كما يعود بعضها إلى حالة التلميذ الاجتماعية , والاقتصادية والنفسية فجميعها يؤثر بشكل أو بآخر على مخرجات التعليم لدى المتعلم (ص155) .

    حيث دلت دراسة الشريف ( 1426هـ) "مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية حسب رأي المعلمين والمعلمات , والتي كان من أبرز نتائجها : اتفاق المعلمين و المعلمات على أن كثرة التلاميذ أو التلميذات داخل الفصل الواحد يحول دون معالجة القصور في القراءة , ويجعل من عملية التقويم صعبة وغير دقيقة .ومن أبرز مشكلات هذه المرحلة: ضعف العلاقة بين البيت و المدرسة حيث لا يمكن للمدرسة من تحقيق رسالتها والقيام بمهامها التربوية التعليمية دون تعاون الأسرة , فالابن في المنزل هو الطالب في المدرسة , والمنزل والمدرسة يهتمان بمصلحته ويحرصان على تقديم المفيد والنافع له , لذا وجب التعاون والتكامل بينهما , لكن لايزال هناك ضعف في العلاقة بينهما والمتضرر هو الطالب , من الدراسات التي اهتمت بمشكلات مناهج التعليم , دراسة الماضي (1433ه) حيث هدفت إلى التعرف على المشكلات التي توجه المعلمين في تدريس مناهج العلوم المطورة في المرحلة الابتدائية , وتوصلت الدراسة لعدة نتائج منها : مشكلات تتعلق بالتلميذ : كضعف متابعة أولياء الأمور لأبنائهم دراسياً , و تدني مهارات القراءة والكتابة لدى البعض منهم و مشكلات تتعلق بالمعلم : كزيادة النصاب التدريسي للمعلم , فضلاً عن تدريس المعلم لمواد أخرى بالإضافة إلى تقسيم التعليم الثانوي إلى عام وفني : ونمو الأول على حساب الثاني الذي تتراوح نسبته بين 5-6% من مجموع طلاب الثانوي , وقد أضر هذا التقسيم بكلا النوعين من التعليم فخريج الثانوي أصبح بعيداً عن العمل ومتطلباته ومهاراته, وخريج الثانوي الفني يعاني من ضعف الثقافة العامة(مصطفى, 2012,ص186).

    إضافة على ذلك  يعد تشعب غير مبرر وغير فعال فتقسم الدراسة في الثانوي العام للبنات إلى أدبي وعلمي , هو تشعب قديم عفا عليه الزمان وهو لا يحقق حاجات المجتمع الحالية , فهو بعيد عن مشكلات المجتمع ومتطلبات التنمية , بالإضافة إلى ذلك لوحظ ازدياد أعداد الطلاب والطالبات المقيدين بالدراسات النظرية على حساب الدراسات التطبيقية ( الغامدي , 2000م , ص184) لذلك أضاف الحامد وآخرون ( 2002م) تبيني مفهوم "العلوم البينية" أي العلوم المتداخلة التخصصات , حيث تعد سمة مميزة للتعلم في عصر المعلوماتية والتي تعد من احدى الموجهات لمناهج مدرسة المستقبل بالإضافة إلى الموازنة بين المواد النظرية والعلمية في مواد المنهج (ص440).

    رابعا- من مشكلات مناهج التعليم العالي في المملكة العربية السعودية : ضعف العلاقة بين مناهج التعليم العالي والتنمية وخدمة المجتمع , أي أن هناك قصوراً في المواءمة بين مخرجات التعليم العالي واحتياجات خطط التنمية الوطنية ,أي عدم توافق بين حاجات سوق العمل وبين ما تقدمه المناهج في التعليم العالي فما زالت تهتم بالتخصصات النظرية والأدبية في حين المجتمع يعاني من نقص شديد في التخصصات العلمية والتطبيقية كالطب والهندسة والزراعة والتخصصات التقنية مما جعل عدداً كبير من الخريجين يعانون من مشكلة البطالة بالإضافة إلى النمطية في مؤسسات التعليم العالي : أي تكرار نفس المناهج والأقسام والتخصصات في الجامعات والكليات , والاعتماد على المحاضرة كوسيلة للتدريس دون غيرها من الوسائل الفعالة في إثراء الطالب ومشاركته ,وهذا يؤثر على مسيرة التعليم في المملكة و ارتفاع تكلفة التعليم إحدى المشكلات التي تواجه مناهجها بصورة مستمرة فقد بلغت ميزانية التعليم العالي في الجامعات الحكومية - والتي بلغ عددها 25 جامعة بما يقارب 84 مليار ريال سعودي في عام 1435هـ (الغامدي ,2005م) و( العقيل ,2005م) .

    خامساً ­ و من أبرز المشكلات أي تواجه مناهج التعليم الخاص كما ذكرها سنبل وآخرون (1993م) والمغيدي (2004م) واتفق معهم الغامدي (2005م)هي : قلة الأبحاث في مجال التعليم الخاص , وهذا النقص في الابحاث والدراسات مشكلة خطيرة , فالتعليم الخاص له أبعاده النظرية والفلسفية التي يجب أن يلم بها العاملون في الميدان من مدربين ومدراء وأخصائيين , فكيف لهؤلاء العاملون أن يلموا بجوانبه , إذ افتقرت المكتبات لهذه الدراسات , كذلك من أبرز مشكلاتها نقص الكوادر البشرية: فنقص الكوادر البشرية يؤثر على مخرجات التعليم في التربية الخاصة , فبالرغم من الجهود المبذولة من وزارة التعليم بالاهتمام  بتنمية العناصر البشرية فإن التربية الخاصة لا تزال تعاني من نقص المعلمين والمعلمات المؤهلين والمتخصصين لتقديم تعليم يتلاءم مع احتياجات وقدرات المتعلم

    سادساً - مناهج التعليم الفني في المملكة العربية السعودية وأبرز مشكلاته : حيث يشير السلوم ( 1991م) أن التعليم الفني يعتبر من أهم المعارف الحيوية التي تسهم في إعداد الكفاءات الوطنية الفنية والمهنية , القادرة على العمل بصورة فعالة في بناء نهضة صناعية , وتجارية , وزراعية هادفة (ص325) . ومن أبرز مشكلاته : ضعف العلاقة بين مناهج التعليم الفني واحتياجات التنمية الاقتصادية , مما يترتب عليه عدم تلبية هذا النوع لحاجات سوق العمل , فهي تتميز بجمود المناهج وعدم ارتباطها بواقع المهن في المجتمع , ارتفاع تكلفة التشغيل لبرامج التعليم الفني مقارنة بالتعليم العام , إذ يبلغ متوسط كلفة الطالب أضعاف مضاعفة لمتوسط كلفة الطالب في العليم العام (ص264).كما يضيف المغيدي (2004م) إلى عدم توفير الإعلام الكافي للبرامج ووضح أهميتها , مما أدى إلى عدم تكوين وعي كاف بين الطلاب , وضمور اهتمامهم بهذا النوع من التعليم (ص273).

    ومما أشار إليه الحامد وأخرون (2002م) افتقار مناهج التعليم الفني إلى الأبحاث العلمية التي تبنى عليها تطوير خططها وبرامجه في المستويات المختلفة .

    خلاصة عامة :

    ومن خلال ما سبق نستخلص أن الصعوبات التي توجه مناهج التعليم في المملكة العربية السعودية متعددة , ومتفاوتة العمق , ويبقى أقوى تحدي يواجه مناهج التعليم في المملكة كفاءة المعلمين والمعلمات وضعف البيئة المدرسية , مما يؤثر على مخرجات مناهج التعليم ونوعية المناهج التي لا تتلاءم مع متطلبات سوق العمل والتنمية ككل , والتدني الملحوظ في مستوى البحث العلمي , وترتبط معظم هذه المشكلات بمركزية الإدارة التعليمية , حيث تعد أكثر معيق يقف في وجه محاولة التطور  .

     

    المراجع :

    الحامد, محمد و آخرون .(2002م).التعليم في المملكة العربية السعودية رؤية الحاضر واستشراف المستقبل. الرياض :مكتبة الملك فهد

    الحربي , قاسم عائل و المهدي , ياسر فتحي .(2012م).نظام التعليم بالمملكة العربية السعودية الواقع والمأمول .الرياض: مكتبة الرشد

    حكيم , عبدالحميد .(2012م) نظام التعليم وسياسته . القاهرة : إيتراك للطباعة والنشر والتوزيع

    السلوم , حمد ابراهيم .(1991م).تاريخ الحركة التعليمية في المملكة العربية السعودية تطور التعليم. واشنطن: مطابع انترناشنال كرافيكس

    السنبل, عبدالعزيز و الخطيب, محمد و متولي, مصطفى وعبدالجواد, نور .( 1993م) نظام التعليم في المملكة العربية السعودية. الرياض :دار الخريجي للنشر والتوزيع

    الشريف, محمد سعد .( 1426ه). مشكلات تدريس القراءة في الصفوف الأولية حسب رأي المعلمين والمعلمات. بحث تكميلي لنيل الماجستير غير منشورة , جامعة الملك سعود , الرياض

    العقيل , عبدالله .( 2005م) سياسة التعليم ونظامه في المملكة العربية السعودية. الرياض :مكتبة الرشد

    الغامدي , حمدان و نور , عبدالجواد .( 2005م) تطور نظام التعليم في المملكة العربية السعودية . الرياض : مكتبة الرشد

    الغامدي , حمدان و نور , عبدالجواد .( 2010م) تطور نظام التعليم في المملكة العربية السعودية ط3. الرياض : مكتبة الرشد

    الماضي , عبدالرحمن (1433ه) مشكلات تدريس مناهج العلوم المطورة في المرحلة الابتدائية ومقترحات حلها من وجهة نظر معلمي العلوم بمنطقة القصيم , بحث تكميلي لنيل الماجستير غير منشورة , كلية التربية , جامعة القصيم .

    اليحيى ,محمد عبدالله .( 2004م) التعليم الابتدائي في المملكة العربية السعودية نشأته واقعه مشكلاته .الرياض : مكتبة الرشد

    كلمات مفتاحية  :

    تعليقات الزوار ()