بتـــــاريخ : 6/4/2014 4:38:03 AM
الفــــــــئة
  • التقـنيــــــــــة
  • التعليقات المشاهدات التقييمات
    0 432 0


    أكذوبة الهاكرز

    الناقل : dodo | العمر :39 | الكاتب الأصلى : مجهول | المصدر : pro-hacker-maroc.blogspot.com

    كلمات مفتاحية  :
    استاذي العزيز.. احب ان احكي لك قصتي مع الهاكنج وفي انتظار تعليقك عليها.. فانني اعمل اخصائي نفسي ومهنة الاخصائي النفسي تنطوي على امور يستغرب لها الكثيرون.. مثلا نجتمع مع بعضنا كاخصائيين نفسيين لعمل ما نسميه بالسيكودراما.. وفيه يمثل احدنا دور طبيب او معالج او اخصائي ويمارس الاخر مريض نفسي بمرض معين ونسجل الحدث بالفيديو ونعرضه ويعلق كل واحد منا ويقول رايه وملاحظاته.. ايضا نجري بعض الحوارات المصطنعة مع من يبيعون في المحلات او من يعملون في شركة معينة وخلافه لدراسة واستطلاع اراء الناس.. ايضا تجدنا على سبيل المثال اذا راينا خناقة بين بعض الناس في الشارع نقوم من بعيد بتسجيلها بالفيديو ثم مشاهدتها والتعليق عليها وتحليل مواقف وسلوكيات وردود افعال المتعاركين والمخلصين والمتفرجين والمارة.. ايضا نقوم بملاحظة بعض الناس ووضعهم تحت المراقبة لتحليلهم ودراستهم سواء اكانوا اقارب او معارف او بعض من نراهم في طريقنا اليومي.. نحلل فيهم كل شيء بدءا بدراسة سلوكياتهم وحديثهم ولغة جسدهم وملابسهم وحتى تحليل خط اليد.. وظيفتنا مراقبة الناس لا لابتزازهم او مضايقتهم او فضحهم ولكن من اجل دراسة انماط الشخصية وسلوكيات الناس ومتابعة التغيرات في السلوكيات والافكار والاتجاهات.. مع العلم اننا نحافظ على اسرار عملائنا في المراكز والعيادات النفسية او ممن نضعهم تحت المراقبة والبحث العلمي.. ندخل في الموضوع.. منذ عدة سنوات واثناء اجتماع من اجتماعاتنا النفسية كاخصائيين اقترح بعضنا ان ندخل الى مكان مليء بالمعلومات الشخصية وسيفيدنا في دراساتنا جيدا الا وهو اختراق اجهزة الكمبيوتر الشخصية من خلال الهاكينج ودراسة محتوياتها.. رحب الجميع بالفكرة وخصوصا ان الاجهزة الشخصية بها غالبية اسرار الانسان.. وسواء اخترق جهاز كمبيوتر لشخص معين نعرفه او اختراق عشوائي فالفائدة كبيرة ومجال خصب لدراستنا.. وكما ان اجهزة الامن تخترق الاجهزة لحماية امن البلد وهذا حقهم السياسي.. ايضا من حقنا كعلماء نفس ان نفعل ذلك من باب حقنا العلمي.. وكما هم يحافظون على اسرار الناس نحن ايضا نحافظ جيدا على اسرار الناس كما نحافظ على اسرار مرضانا في العيادات النفسية.. اتفق اربعة منا على الولوج الى هذا الامر وتعلمه جيد ثم تعليمه للباقين.. بحثنا في الانترنت عن كيف تصبح هاكر فوجدنا النصائح كلها بتعلم لغات البرمجة.. قام بعضنا بالانتظام في دورة موسعة للبرمجة ولكن للاسف لم نخرج بشيء مطلقا.. وجدنا ان الهاكينج عبارة عن علم بالشبكات فقمنا بالانتظام في دورة موسعة للشبكات وقمنا بشراء تلال من الكتب عن الشبكات وامن المعلومات والهاكينج وكنا نجلس لساعات طوال وبشكل يومي نستذكر دروسنا في علوم الشبكات وعالم البروتوكولات والطبقات الى اخر هذه الامور.. وبعد اضاعة الاف الساعات في المذاكرة بدانا عمليا بتطبيق بعض برامج الاختراق وقمنا بتجربة الاختراق عن طريق الدوس.. ولكن كل تلك السنوات ذهبت هباء فلا شي يعمل لا برنامج ولا اي طريقة اخرى.. حاولنا مجتمعين وفرادى بعد عدة سنوات من البحث وتعطيل احدنا لرسالة الدكتوراه والتي كان يريد استغلال الهاكينج في بعض عينات البحث فيها وبعد صرف الاف الجنيهات على الكتب والدورات الغالية لم نخرج بشيء مطلقا.. انتهى مشروعنا سنة 2012 على لا شيء.. فمن رايكم هل اختراق الاجهزة حقيقة ام وهم كبير؟ وهل ما فعلناه كان الطريق الصحيح ام لا؟ اخصائي نفسي من مصر..
    كلمات مفتاحية  :

    تعليقات الزوار ()