بتـــــاريخ : 8/30/2017 8:55:54 PM
الفــــــــئة
  • التقـنيــــــــــة
  • التعليقات المشاهدات التقييمات
    0 152 0


    "إزاي متتقفش عالسوشيال ميديا؟".. 10 نصائح لضمان الخصوصية

    الناقل : elmasry | العمر :35 | الكاتب الأصلى : أحمد عصام روّاي | المصدر : www.masrawy.com

    كلمات مفتاحية  :
    انترنت اتصالات السوشيال ميديا الفيسبوك

       "إزاي متتقفش عالسوشيال ميديا؟".. 10 نصائح لضمان الخصوصية

    كتب - أحمد عصام روّاي: كم من مرة أعتذرت عن زيارة بعض الأقارب بحجة الإرهاق والمرض، ثم وجدتهم يتصلون بك بسبب صورة رفعها أحد أصدقائك تشير إلى وجودكم سويًا في مكان ما. كم من مرة وجدت جهاز تحديد المواقع العالمي يشير إلى تواجد بعض أصدقائك -الذين تهربوا من صُحبتك سابقًا- في محيط تواجدك، فاستشطت غضبًا. يتعرض الكثير منا للعديد من المواقف المحرجة أمام أقاربه و أصدقائه بسبب عدم تدقيقه فيما يقوم بنشره على وسائل التواصل الاجتماعي، أو بسبب ما يقوم أصدقائه بنشره على صفحه الشخصية، أو بسبب عدم اتباع معايير الأمان و السلامة مما يسمح لآخرين من الولوج لحساباتنا الشخصية. وعلى الرغم من بساطة الإجراءات التي يمكن أن نتبعها لنحمي أنفسنا من تلك المواقف، إلا أننا لا نلقي لها بالًا، ولا نحاول أن نتقيد بها. مما يتسبب في المزيد من الإحراج و المزيد من الغضب من الآخرين. أبسط ما يمكننا فعله لكي نتجنب الكشف في حالات التهرب من زيارة الآخرين والخروج معهم هو الآتي: 1- تأكد من إغلاق خاصية تحديد المواقع (GPS) إذا لم تكن في حاجة حقيقية لها.
    2- لا تقع في فخ النسيان، فتثرثر على حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي عن روعة النزهة و جمال المكان الذي ذهبت إليه.
    3- يمكنك تحديد من يمكنهم رؤية مشوراتك على الفيسبوك.
    4- قم بإغلاق صفحتك الرئيسية أمام الآخرين، فلا يُسمح لأي منشور أو صورة بالظهور عليها إلا عبر موافقتك عليهم أولًا.
    5- قم بإلغاء خاصية أخر ظهور (Last Seen) على تطبيق الواتس-آب حتى لا يتمكن أحد من معرفة مواعيدك و يسألك عن نشاطاتك، فلا تضطر نفسك للحديث معه.
    6- يمكنك بكل بساطة التحلي ببعض الثقة بالنفس و مواجهة من لا تريد صحبتهم بما يدور في نفسك، فترفع عنك الحرج، و تقضي على آمال صحبتك في نفسهم. فتوفر على ذاتك الحيطة و الحذر و المجهود المبذول لاختلاق الأعذار للتهرب منهم. أما لحماية الأجهزة الخاصة بك وما عليها من البيانات الإليكترونية، فستطلب ما هو أكثر من الثقة بالنفس و شجاعة المواجهة. حيث أن هذا الأمر على مستوى أعلى من التعقيد و هنا نقدم لكم أهم عشر نصائح قدمتها الحكومة الأمريكية و البريطانية على مواقعها لمواطنيها و رواد الأعمال بها ممن أجل حماية بياناتهم على الشبكة العنكبوتية، ألا و هي: 1- تنزيل تطبيقات للحماية من الفيروسات و مضادات التجسس على أجهزتهم.
    2- تفعيل برامج جدار النار -FireWall- على أجهزتهم للحماية من تفعيل البرامج المشكوك في مصداقية مصدرها و جدواها لجهازك.
    3- توخي الحذر عند فتح مرفقات الرسائل الإليكترونية أو تحميل أي شيء من مواقع مجهولة المصدر أو يوجد شك حول مصداقيتها.
    4- استخدام متصفح آمن خلاص تصفحك للإنترنت. و تُعد أكثر المتصفحات أمانًا هي موزايلا فاير فوكس -Fire Fox- و جوجل كروم Google Chrome--.
    5- تحميل أحدث الإصدارات من أنظمة التشغيل و غيرها من برامج الحماية، حيث يحتوي كل إصدار جديد على تحسينات دفاعية ضد كل جديد في عالم القرصنة بجانب التحسينات الخاصة بأداء البرنامج ذاته.
    6- حذف البيانات المؤقتة التي يحتفظ بها متصفحك الإليكتروني Browser-- من فترة لأخرى.
    7- اخفاء و تشفير موّزع خدمة الإنترنت Router-- الخاص بك هو خطوة مهمة لإبعاده عن أي مخترق أو متطفل يسعى للدخول إلى شبكتك.
    8- استخدام كلمات مرور معقدة و مركبة من أحرف و أرقام و غيرها من العلامات على لوحة مفاتيحك.
    9- تحديد أماكن استخدامك لحاسوبك و تعريف حاسوبك بهذا المكان هو أمر إلزامي. فنظم التشغيل لديها إعدادات تتغير حسب اختيارك لمكان الشبكة كـHome network و Work network. و تحديد من لديه التصريح لاستخدام حاسوبك ايضًا يُعد أمرًا مهمًا لتقليل الأخطار التي من الممكن التعرض لها.
    10 إعداد نسخة إحتياطية من الملفات المهمة بالنسبة لك على الورق أو مساحة تخزين غير متصلة بشبكة الإنترنت للجوء إليها في حالات الطوارئ للحفاظ عليها من التلف أو الضياع. وعبر هذه الخطوات نستطيع أن نضمن حماية بياناتنا، و ما تحتوي عليه من أمور خاصة. فلا يمكن لأحد أن يتطفل علينا أو يسبب لنا أي ضرر على الإنترنت.

     

    كلمات مفتاحية  :
    انترنت اتصالات السوشيال ميديا الفيسبوك

    تعليقات الزوار ()