بتـــــاريخ : 3/28/2013 10:07:35 AM
الفــــــــئة
  • الصحــــــــــــة
  • التعليقات المشاهدات التقييمات
    0 1728 0


    النساء اللاتى يتأخرن فى الإنجاب يعانى أطفالهن من مشاكل عصبية

    الناقل : SunSet | العمر :31 | الكاتب الأصلى : أمستردام (أ ش أ) | المصدر : www1.youm7.com

    كلمات مفتاحية  :
    صورة أرشيفية صورة أرشيفية

    أمستردام (أ ش أ)

    Add to Google

    أظهرت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون هولنديون، أن النساء اللاتى يتأخرن فى الحمل أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من مشاكل عصبية.

    وأشار الباحثون إلى أن الأطفال الذين ولدوا عن طريق علاجات الخصوبة والتلقيح الصناعى والمجهرى معرضين لخطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة، كما أن الأطفال الذين ولدوا بعد محاولات مضنية من الحمل عرضة للإصابة بأنواع من الصعوبات التنموية والعصبية بنسبة تصل إلى 30% مقارنة بغيرهم من الأطفال الذين ولدوا بطرق طبيعية.

    وقام الباحثون بتقييم التطور العصبى لحوالى 209 أطفال فى الثانية من عمرهم ولدوا جميعهم لأبوين كافحوا لحدوث الحمل، واستخدموا تقنيات التلقيح الصناعى وأدوية الخصوبة التى من المعروف أنها تثبت فشلها بعد مرور عام من الخضوع إليها.

    وقيم الباحثون حركة الأجسام عند هؤلاء الأطفال وقوة العضلات، وردود الفعل، والتنسيق بين العين واليد فى الاستجابة لردود الأفعال، كما أخذت أعمار الوالدين فى عين الاعتبار .

    ووجد الباحثون أن هناك صورا من المشاكل العصبية ظهرت بشكل طفيف فى حوالى 17 من الأطفال (أقل من 8%)، بينما كانت أكثر شيوعا عند الأطفال الذين استغرق أبويهم وقتا أطول لحدوث الحمل.

    وقال المشرف على الدراسة "ميجنا هادرس ألجرا"، استاذ بقسم طب الأطفال، شعبة طب الأعصاب التنموية بجامعة جرونينجن: "إن متوسط الوقت الذى استغرقه الوالدين لحدوث الحمل أربع سنوات، فى حين أن آباء الأطفال الذين لم يعانوا من أى مشكلات عصبية استغرقوا فى المتوسط حوالى عامين وثمانى أشهر لحدوث الحمل".

    كلمات مفتاحية  :

    تعليقات الزوار ()