بتـــــاريخ : 1/18/2013 8:34:41 AM
الفــــــــئة
  • الصحــــــــــــة
  • التعليقات المشاهدات التقييمات
    0 2521 0


    علاج التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

    الناقل : SunSet | العمر :31 | الكاتب الأصلى : koctail | المصدر : www.koctail.com

    كلمات مفتاحية  :


    كوكتيل: التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال هو مشكلة شائعة يتم علاجها بمعرفة طبيب العناية الأولية والمتخصص بأمراض الأنف والأذن, وبالرغم من أن هذا المرض كان معروفا منذ عدة قرون, فإن الإدراك الكامل لتولد المرض, وتشخيصه ومضاعفاته وعلاجه قد جاء فقط متأخرا نسبيا, والأطفال الذين تحدث لهم نوبات عرضية من الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية بعد الإصابة بنزلات برد يعالجون بالمضادات الحيوية بنتائج جيدة, و مع ذلك فإن علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن والمتكرر يمثل تحدي أكبر للأطباء وإحباط للأسر, ففي هذه الحالات لا يكون العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة كافيا ولكن يجب أيضا - إلى جانب ذلك - إدراك الحالات المصاحبة المساهمة في حدوث المرض وعلاجها على مدى فترة زمنية مناسبة للسماح بزوال الأعراض وعودة الجيوب الأنفية لوظيفتها الطبيعية وللتنقية المخاطية الهدبية mucociliary clearance.
     
     
    تولد المرض  

     

    الجيوب الأنفية

    • الممر والفتحات بين تجويف الأنف والجيوب الأنفية يكون لهم دور هام في حدوث التهاب الجيوب الأنفية, وهي تكون موجودة عند المواليد بالرغم من عدم وجودها بحجمها الكامل.

    • يحدث التهاب مزمن بالجيوب الأنفية عند حدوث تغير بالممر والفتحات بين الجيوب الأنفية وتجويف الأنف مما يسبب خلل بنزح الجيوب الأنفية.

    • أي عامل يسبب تأثير على التنقية الهدبية المخاطية, أو تهوية الجيوب الأنفية عن طريق فتحاتها, أو يؤثر على آليات الجسم الدفاعية العامة أو الموضعية من الممكن أن يؤدي إلى حدوث عدوى بالجيوب الأنفية.

    • قد تحدث عرقلة لحركة المخاط الطبيعية المتجهة نحو فتحات الجيوب الأنفية في اتجاه البلعوم الأنفي nasopharynx بسبب التهاب الأغشية المخاطية, ويشيع حدوث ذلك في وجود التهاب فيروسي للجزء العلوي من الجهاز التنفسي, أو حساسية الأنف

      .

    • توجد عوامل مهيئة لحدوث التهاب مزمن بالجيوب الأنفية أهمها حساسية الأنف allergic rhinitis, ووجود شذوذات تشريحية, والجزر المعدي المريئي gastroesophageal reflux, والنقص المناعي, واضطراب وظيفة الأهداب.

    انتشار المرض

    • نسبة حدوث التهاب الجيوب الأنفية بين الأطفال غير معروفة.

    • يشيع وجود التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال بعد الإصابة بالعدوى الفيروسية للجزء العلوي من الجهاز التنفسي.

     

    الاعتلالات والوفيات

    • يكون لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن تأثير سيئ على نوعية حياة الأطفال, والتي تشمل مضاعفات العلاج, والغياب عن المدرسة, والنوم الغير كافي, وضعف الأداء المدرسي والتوتر.

    • نوبات الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية تسبب ضغوط لموفري العناية للطفل, ونقص لساعات الراحة والنوم وفقدان أيام من أيام العمل.

    • يكون الطفل عرضة لحدوث مضاعفات نتيجة التهاب الجيوب الأنفية مثل التهاب الهلل الحجاجي (التهاب النسيج الرخو حول محجر العين

    • ) orbital cellulites, والمضاعفات داخل الجمجمة, ويقلل من حدوث هذه المضاعفات المتابعة والعناية, وتقديم العلاج المناسب.

     

    الأعراض والعلامات

    • تختفي أعراض وعلامات الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية عادة خلال 30 يوم.

    • التهاب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي لمدة 7–10 أيام يهيئ لحدوث التهاب حاد بالجيوب الأنفية.

    • السعال والرشح

      هم أكثر الأعراض المصاحبة للالتهاب الحاد للجيوب الأنفية.

    • قد يسبب الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية احتقان بالأنف, وارتفاع بالحرارة, والتهاب بالأذن الوسطى, وتوتر, وصداع

      .

    • يسبب الالتهاب الحاد الشديد رشح قيحي من الأنف

      , وارتفاع بالحرارة, وودمة حول محجر العين.

    • الالتهاب الحاد الغير مصحوب بمضاعفات يشفي عند نحو 40% من المرضى تلقائيا.

    • الالتهاب الحاد المتكرر للجيوب الأنفية يحدث على شكل نوبات تستمر لفترات أقل من 30 يوم, يفصل بينها فترات تمتد لعشرة أيام على الأقل تختفي فيها الأعراض.

    • التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد تمتد فيه الأعراض والعلامات لمدة 30–90 يوم.

    • الالتهاب المزمن للجيوب الأنفية يسبب أعراض وعلامات بدرجة خفيفة تمتد لفترة أطول من 90 يوم دون وجود تحسن, وقد يتكرر على شكل 6 نوبات أو أكثر على مدى العام يتخللها نوبات حادة. 

      يستخدم المنظار لفحص تجويف الأنف

    • يستخدم منظار الأنف في الفحص الطبي لفحص تجويف الأنف.


    كلمات مفتاحية  :

    تعليقات الزوار ()